// //
خاص/ السفير: هذه حقيقة وجود وتحركات “الجاسوس” الإماراتي بتونس سعيد الحافري !! | assafir

خاص/ السفير: هذه حقيقة وجود وتحركات “الجاسوس” الإماراتي بتونس سعيد الحافري !!

تونس – السفير – خاص

متابعة من السفير التونسية لبعض التسريبات التي نشرتها مواقع أجنبية عما أسمته بشبكة التجسس الإماراتية في تونس، وعميلها المكلف بالمهمة في بلادنا سعيد الحافري، تحصلت السفير التونسية على بعض المعطيات الحصرية حول الرجل الإماراتي المذكور ونشاطه في تونس.

من مصادر موثوقة علمنا أن المدعو سعيد الحافري هو فعلا إطار أمني إماراتي دخل تونس منذ مدة وأقام بها ليلتحق بالدراسة بكلية الحقوق بتونس. وفي الأثناء ربط بعض العلاقات مع عدد من الإطارات المختلفين بالبلاد وحاول عبر بعضهم توسيع دائرة معارفه من سياسيين وأمنيين وعسكريين..
وكان “الجاسوس الإماراتي” في إحدى المرات التي التقى بها أحد الأكاديميين في تونس مرفوقا بإطار أمني تونسي.

كما لم يخف الحافري هويته الوظيفية في تونس رغم التحاقه بالدراسة بكلية الحقوق، وقدم نفسه على أنه يشتغل بدولته كضابط في قوات مكافحة “الهمج” أي قوات مكافحة الشغب. إلا أن السؤال المطروح في هذا السياق إذا كان الرجل المذكور إطارا امنيا في بلاده فعلا وذلك وفق اعترافاته فكيف يستقر به الحال في تونس للدراسة في كلية الحقوق؟ وما سر سعيه المتواصل لتوسيع دائرة معارفه من الأمنيين والسياسيين والفاعلين في البلاد؟

كما علما أنه حاليا يوجد بتونس حوالي 50 طالبا إماراتيا بصدد استكمال شهائدهم الجامعية وأغلبهم من إطارات بلادهم وخاصة في مجال الأمن.

ويذكر أنه قبل نحو عام استقدمت الإمارات إلى تونس 30 ظابطا في الاستخبارات بتعلة حماية سفيرها بتونس.

كما سربت قبل أيام مواقع عربية منها موقع أسرار عربية عديد المعطيات الخطيرة حول تحركات شبكة تجسس في تونس إماراتية الهدف منها تحييد حزب النهضة وعزله عن دوائر القرار والحكم في البلاد. ولم تلق التسريبات إلى حد الآن تفاعلا يذكر من الأوساط الحاكمة بالبلاد كما خيرت “النهضة” عدم الخوض في الموضوع وهو ما يدل على جدية وخطورة المعلومات المسربة والتي تهم الساحة السياسية بالأساس لاسيما منها المحطة الانتخابية البلدية المقبلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: